جهاد النفس

فقد قال الحافظ ابن كثير- رحمه الله-: قوله تعالى:

﴿وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ﴾

كقوله: ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ﴾،

أي: من عمل صالحاً فإنما نفْعُ عمله على نفسه.

قال الحسن البصري: (إن الرجل ليجاهد وما ضرب يوماً من الدهر بسيف) [ تفسير ابن كثير: ١٠/ ٤٩٤].

وقال ابن القيم- رحمه الله تعالى- في كتابه الفوائد صفحة (97) الفائدة (42):

قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا﴾ [العنكبوت: 29]

، علق سبحانه الهداية بالجهاد فأكمل الناس هداية أعظمهم جهاداً، وأفرض الجهاد جهاد النفس، وجهاد الهوى، وجهاد الشيطان، وجهاد الدنيا، فمن جاهد هذه الأربعة في الله هداه الله سبل رضاه الموصلة إلى جنته، ومن ترك الجهاد فاته من الهدى بحسب ما عطل من الجهاد.

قال الجُنيد: والذين جاهدوا أهواءهم فينا بالتوبة لندينهم سبل الإخلاص. ولا يمكن من جهاد عدوه في الظاهر إلا من جاهد هذه الأعداء باطناً، فمن نصر عليها نصر على عدوه ومن نصرت عليه نصر عليه عدوه)

انتهى كلامه.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: